//كوبا تعلن الحداد الوطني غداة تحطم طائرة ركاب

كوبا تعلن الحداد الوطني غداة تحطم طائرة ركاب

أعلنت كوبا اليوم السبت الحداد الوطني ليومين اعتباراً من اليوم غداة حادث تحطم طائرة ركاب اسفر عن سقوط 107 قتلى وثلاثة جرحى في حالة حرجة، في حين لا يزال الغموض يلف اسباب تحطمها.
وسقطت طائرة البوينغ 737-200 التابعة للخطوط الجوية الكوبية فوق منطقة غير مأهولة ظهر امس الجمعة، بعيد اقلاعها من هافانا متوجهة الى هولغين في شرق كوبا وعلى متنها 110 أشخاص.

وذكرت وسائل الاعلام الحكومية ان الطائرة كانت تقل 104 مسافرين معظمهم من الكوبيين، وافراد الطاقم الستة وهم مكسيكيون.

واوضحت السلطات ان ثلاث نساء فقط نجون من الحادث “لكنهن في حالة حرجة”.

ولم يعرف حتى الآن سبب سقوط الطائرة بعد اقلاعها تماماً، بينما كانت تقوم بانعطاف، فيما لم تكشف السلطات ما اذا كان تم العثور على الصندوقين الاسودين للطائرة.

الا ان طياراً مكسيكياً قاد هذه الطائرة في السابق قال اليوم انه كان اشتكى من ممارسات الشركة المالكة للطائرة لأنها أقل من المستوى المطلوب.

وصرح الطيار ماركو اوريليو هيرنانديز لصحيفة (ملينيو) المكسيكية ان شركة (غلوبال اير) المؤجرة للطائرة لم تؤمن الصيانة الكافية للطائرة، وقد حظرت من الطيران في تشيلي وقامت برحلات مراراً في فنزويلا دون رادار.

واوضح انه في الفترة بين 2005م و2013م قاد جميع طائرات شركة (غلوبال اير) وهي ثلاث طائرات من طراز بوينغ بينها الطائرة التي سقطت الجمعة ووضعت في الخدمة قبل 39 عاماً.

وخلال عمله مع (غلوبال اير) قدم شكوى بسبب نقص صيانة الطائرات رغم ان الشركة توظف ميكانيكيين مهرة للغاية.