//مسؤول صهيوني يعترف: إيران أقوى منا

مسؤول صهيوني يعترف: إيران أقوى منا

حذّر مسؤول صهيوني سابق تل أبيب من مغبة الدخول في حرب مباشرة مع إيران، مشيرا إلى أن المراكز الحيوية ستتعرض إلى دمار واسع النطاق لم تشهده، إذا شارك حزب الله في مثل هذه الحرب.

وشدد عيران عتصيون الرئيس السابق للتخطيط السياسي في وزارة الخارجية الصهيونية  ونائب رئيس مجلس الأمن القومي السابق على أن سوريا في الوقت الحالي، هي أكثر مكان قابل للانفجار وأن تل أبيب في حالة حرب هادئة هناك، إلا أن الوضع يمكن أن يشتعل بشكل خطر.

وأكد عتصيون في حوار مع صحيفة “هآرتس” العبرية  أن الروس هم من يفصل بين إسرائيل والدخول في حرب مدمرة مع إيران في سوريا.

ورأى المسؤول السابق أن (إسرائيل) لا تستطيع إزالة الوجود الإيراني من كل سوريا، مؤكدا أن تحقيق مثل هذا الهدف خارج نطاق قدرتها.

وحذر من أن الإصرار على ذلك ستنجم عنه “حرب في بيئة غير مستقرة للغاية، تشمل الإيرانيين وحزب الله

وقال عتصيون إن( إسرائيل) تملك القوة العسكرية، لكن إيران تتفوق بـ”الجغرافيا الهائلة”، وبالعمق الاستراتيجي.